مدونتنا

٠٦‏/٠٧‏/٢٠٢٢

الاستقلال بعيون العلوم  

أثَرُنَا - الدبلوم المهني في التعليم - يكتسب التعلّم أهمية إضافية عندما يرتبط بواقع الطلبة، وعندما ينخرط الطالب بأنشطة أدائية يعمل فيها بشكل جماعي، يقسّم الأدوار ويبتكر ويصمم، ويأخذ بعين الاهتمام نصائح المعلمات وتوجيهه، وهذه الأنشطة الأدائية ستؤدي في النهاية إلى تقريب المفاهيم في أذهان الطلبة من العالم الواقعي، مما يسهل عليهم إدراك دلالتها، في المباحث التدريسية كافة وليس في العلوم فقط. وانطلاقًا من أهمية هذه الطريقة في التدريس افتتح المدير الفني لتربية مدينة العقبة د.عبدالوهاب الحجاج في مدرسة عائشة بنت أبي بكر الأساسية المختلطة معرض"الاستقلال بعيون العلوم" بحضور مديرة المدرسة إيمان نسور.

المعرض الذي أشرفت عليه المعلمة أسماء الخصبة - إحدى خريجات الدبلوم المهني في التعليم - بالتعاون مع معلمة الرياضيات آلاء البطوش ومعلمة اللغة الإنجليزية أحلام الرواشدة، وقيمة المختبر شريهان جويزة جاء بهدف عرض أعمال الطالبات على مدار العام، ويكون فرصة لعرض الوسائل بهدف تبادل الخبرات والأفكار؛ لمساعدة الطالبات على تمثيل الأشياء التي لا يمكن رؤيتها، وإدخال الحواس في عمليه التعلم، وتثبيت المعلومات، حيث قامت الطالبات ببناء نماذج في ماده العلوم، ومشاريع STEAM وتقديمها للجمهور، حيث طبّقت الطالبات معارف العلوم الرياضيات واللغة الإنجليزية والعربية بتصميم هذه النماذج، مع مراعاة عدة معايير أهمها الدقة العلمية، وأن يكون جاذبًا للانتباه، واقتصاديًا في التكاليف والوقت والجهد، ومراعيًا لنواحي الأمن والسلامة ومناسبًا للأهداف التربوية والفئة العمرية.

عملت الطالبات تحب إشراف المعلمات وتوجيههن، وجميع هذه الأعمال من تصميم الطالبات، والدور البارز كان للطلبة في بناء هذه المشاريع بعد أن تلقوا تدريبًا على توظيف منهجية (STEAM) في التصميم، واقتصر دور المعلمات على توجيه الطلبة، وتوضيح المفاهيم، وتقديم التغذية الراجعة، وبإمكان الطالبات تحديد أين استخدمت معارف الرياضيات والعلوم قبل البدء بعمل النموذج، فيجب أن تراعي عند البدء في بنائه أو عمله المعارف الرياضية، والمفاهيم العلمية الصحيحة.

عملية الاشتراك كانت منظّمة، وقد اشترك عدد لا بأس به من الطالبات وذلك من خلال قوائم استلام النماذج من الطالبات، وفي محاولة لدمج باقي الطالبات في تصميم نماذج في الأيام القادمة قمنا بتكريم الطالبات المشاركات بعمل نماذج، وسنوفر المواد الأولية لعمل هذه النماذج لمن لا يستطيع شراءها مستقبلًا، إضافة إلى تشجيع الفكرة يمكن للمدرسة تعميم الفكرة على المعلمات عن طريق إقامة ورشات ومعارض وحصص تكاملية مع مباحث أخرى.

خضعت الأعمال التي قدّمتها الطالبات لمعايير الدقة العلمية، ووضوح الصوت أثناء الشرح، والابتكار وجاذبية النموذج وإثارته الاهتمام، والاقتصاد في التكاليف والوقت والجهد، ومراعاة نواحي الأمن والسلامة، ومناسبته للأهداف التربوية والفئة العمرية، وجودته ومطابقته للواقع.

صممنا بطاقة خروج بعد انتهاء جولة المعرض لتلقي التغذية الراجعة حول الأعمال وتحسينها في المرات القادمة.

منذ ٥ أشهر

أحدث التدوينات