مدونتنا

٢٧‏/٠٤‏/٢٠٢٠

عقبة زيوت: "إنْ لم تمتلك الأساليب التربوية حين تصبح معلماّ، لن تستطيع توصيل المعلومة بالشكل الصحيح للطالب"

 

انضممت للدبلوم وتعلمت الكثير وتعلمت الأساليب التي جعلتني حين أصبحت معلماّ في وزارة التربية والتعليم معلماّ واثقاّ من نفسه ومن تدريسه لطلابه ومنذ اليوم الاول صممت على أن أترك أثرا وأغير على الرغم من صعوبة الحمل الذي يوضع على كاتفي كمعلم وبالأخص أنني خريج دبلوم عريقه أستطعت أن أوجد أسلوباّ بدأ يأتي ثماره.

أستعملت في أسلوبي ما تعلمته من نظريات التعليم وما تعلمته من الخبرات المدرسية التي خضعت لها في الدبلوم.

الارتقاء بالطالب من مرحلة التفكير إلى مرحلتي التركيب والتقييم كان هدفي حيث أستعملت عدة أستراتيجيات لذلك.

الشيء المميز الذي لن أنساه في الدبلوم هو وجود الخبرة المدرسية التي مكنتني من معرفة زملاء أكثر خبره مني أستطيع اللجوء لهم دوماّ حتى بعد تخريجي واود هنا شكر كل من المعلمتين أسمهان جاد الله وتمارا سهاونه من مدرسة الملك عبد الله للتميز على جهودهما المتميزة وعلى دعمهم المتواصل.

إنْ لم تمتلك الأساليب التربوية حين تصبح معلماّ، وتقف في أول الصف حتى وإن كنت تملك المحتوى العلمي فإنك لن تستطيع توصيل المعلومة بالشكل الصحيح للطالب» لذلك حين انضممت كمعلم متدرب لدى أكاديمية الملكه رانيا لتدريب المعلمين كان هدفي تعلم الأساليب التي تمكنني من تدريس اللغة الإنجليزية بكفاءة بمهاراته الأربع.

واليوم ها أنا معلم في مدرسة جديتا الثانوية للبنين وأطبق ما تعلمت من هذه الأساليب، تعتمد الأساليب التي أعتمدها على نظريات التعليم، فمثلاّ كان هدفي منذ اليوم الأول بالارتقاء بالطالب من مرحلة التذكر إلى مرحلتي التفكير والتقييم بناءّ على تقييم هرم بلوم حيث بكل حصة أعطيها يكون هنالك على زاوية السبورة مجموعة من الكلمات التي يطلب من الطالب كتابة جمل عليها وبهذا يستعمل الطالب الكلمة الجديدة في جملة؛ ما يؤدي لسهولة تذكرها مستقبلاّ، وبهذا يكون كتب جملاّ من تفكيره هو أي استعمل المفردة بموضع جديد غير الذي درسه.

واتبع أيضاُ التقييم البنائي حيث أقوم بنهاية كل حصة بالطلب من الطلاب بإخباري ما هي الكلمات التي تعلموها اليوم وأقوم بكتابتها على لوحة معلقة في الصف ونكتبها سوية؛ ما يعطي الطالب شعوراّ بان كل حصة يجب أن يخرج بمفردات جديدة.

وبمهارة الكتابة أعتمد نظاما يركز على أن يكون التعلم متمركزا حول الطالب بحيث يكون الطالب مسؤؤلا عن تعليمه وذلك من خلال نظام تقييم الاقران؛ حيث يقوم الطلبة بتصحيح واجبات بعضهم البعض تحت إشرافي ويكون الهدف منه إعطاء الطالب مسؤؤلية تعلمه وأن يكون تقييماّ بناءّ.

ومهارة الاستماع ،أركز في حصتي دائماّ على ان يمارس الطالب مهارة الاستماع في الغرفه الصفية؛ إذ قمت بشراء سماعة للصف وأقوم بتشغيل نصوص الاستماع ليتعلموا اللفظ الصحيح والتركيز على المفردات ويكون هنالك وقت مخصص للإجابة عن أسئلة الاستماع في كل مرة حيث يعاد نص الاستماع مرتين. وبالنسبة لمهارة الاستماع تعزز مهارة القراءة التي تصبح أسهل عند الطلاب حين يسمعون النصوص؛ ما يشجعهم على القراءة والمشاركة في الحصة.

وبخصوص الدبلوم الذي حصلت عليه مؤخراً من أهم ما يميزه أيضا انه يعلمك أهمية معايير المعلمين التي جعلت الطالب يرغب بالقدوم للمدرسة وبناء علاقة بين الطالب والمدرسة كمكان للعلم.

وكان وما زال هدفي منذ البداية أن يشعر الطالب ان المعلم الذي يقف امامه مؤهل ولذلك قمت بتصميم ورقة زمنية وإعطائها لكل طالب موجود فيها كل يوم بتاريخه ورقم الصفحة وفيها الواجبات المطلوبة بشكل يومي من الطالب وما عليه من تحضير، وذلك يشعر الطلبة بأهمية تنظيم جدول زمني للماده.

وتطلعاتي عديدة ومن أبرزها سعيت وباشراف مدير المدرسة الاستاذ محمد الزيوت بالتواصل مع ادارة الأكاديمية وذلك لغاية اعتماد المدرسة كمدرسة موجهة يتدرب فيها طلاب الدبلوم من الدفع الجديدة وبالفعل الآن تم اعتماد المدرسة كمدرسة موجهة وتم تدريب معلمين، وأيضا اتطلع لتفعيل دور المكتبة وحصص النشاط، وكذلك مبادرة للمناظره باللغة الإنجليزية بين مدارس اللواء الواحد وذلك لأهمية المناظرة كأسلوب لتعزيز المحادثه وثقافة النقاش الحضاري .كما وأتطلع إلى الشراكة مع مبادرة مدرستي من خلال برنامج التؤامة الإلكتروني الذي سيساهم بشكل فعال في نقل الطلبة لمرحلة تعليم قائم على الإبداع والتواصل الإيجابي مع أقرانهم.

وبادرت بتقديم طلب للانضمام إلى مشروع برنامج Access وهو مشروع لتعزيز تعليم اللغة الإنجليزية في المناطق الأقل حظا من خلال حصص تقوية تعطى مساء وفي العطل.

وكما اسعى لتصوير فيديوهات وتطويرها وتحميلها على الموقع الذي انشأته ليشمل مواد اللغة الانجليزية لكافة الصفوف وبجهد شخصي، وبعد ذلك أتطلع لنشر الموقع بطريقة اخرى من خلال تطبيق يتم تحميله وتنزيله على الهاتف، وكذلك اتطلع واتمنى ان احصل على الدعم من منصة ادراك لتصميم الموقع.

 

6 months ago