الأخبار

٠٦‏/١١‏/٢٠٢٢

فريق الدبلوم المهني في التعليم يعقد ندوة تفاعلية بعنوان "مهارات الكتابة النقدية"

أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين - الدبلوم المهني في التعليم - عقد فريق الدبلوم المهني في التعليم ندوة تفاعلية بعنوان “مهارات الكتابة النقدية" وذلك يوم السبت 5/11/2022 والذي استهدف المعلمين الطلبة في الدبلوم المهني في التعليم، حيث قدمت الندوة قائد فريق برامج اللغة العربية ومدرس المعلمين في أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين الدكتورة رابعة العكور، واستعرضت أثناء الندوة التفاعلية: مفهوم الكتابة النقدية، آلية تطبيق الكتابة النقدية، التوثيق ضمن نظام MLA، وقد كان تفاعل المعلمين الطلبة جيدًا حيث قاموا بتصويب المفاهيم المغلوطة لديهم مع كتاباتهم بناء على المحاور المعروضة.

حيث كانت الندوة تأملية بالنسبة لهم لكتابة مقال مقنع ومنظم، والتأكيد على أهمية التحليل " التفكير النقدي" والإمعان في الأدلة المقدمة، وتوليفها واعتماد التفكير الأكاديمي على ما هو حقيقي، بدلًا من التخمين، وعبر المعلمون الطلبة عن أهمية هذه الورشة في شحذ العقول ، وتطوير قدراتهم على التفكير ، وعكس ذلك في كتاباتهم التأملية الناقدة.

 أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين تتابع برامجها التدريبية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الأردنية وبدعم من الحكومة الكندية إذ تنفذ لعام 2022 برامج بيداغوجيا المباحث الأساسية لتخصصات (اللغة العربية، العلوم، اللغة الإنجليزية، الدراسات الاجتماعية، الرياضيات) وبرنامج الابتكار في التعليم بالإضافة للدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة والدبلوم المهني في التعليم. 

ويعتبر الدبلوم المهني في التعليم، وهو دبلوم يؤهل المعلّمين للتّعامل مع البيئة التعليمية على أنّها أكثر من كونها مساحة صفيّة لتكون منبعًا للإبداع والقيادة، وتنمية الفضول الفكريّ.

ويتضمن الدّبلوم المهني بيداغوجيا التعلم والتعليم العامة في المباحث التخصصية. كما ويتضمن الدبلوم التطبيق العملي للأطر النظرية التي يتم تناولها بهدف إعداد المعلمين وتنمية مهاراتهم من حيث قدرتهم على إكساب الطلبة المهارات والمعرفة اللازمتين لإعداد جيل يسهم في بناء مجتمعه ووطنه. ويتم كذلك إعداد المشاركين للتعامل مع بيئة التّعلم لتكون مكانًا لبناء كفايات وقدرات الطلبة ويستهدف لهذا العام أقاليم المملكة كافة.

وتعدّ أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين التي تأسست عام 2009 مؤسسة غير ربحية تتبنّى رؤية جلالة الملكة رانيا العبدالله للارتقاء بنوعية التعليم من خلال تمكين المعلّمين بالمهارات اللازمة، وتقوم على توفير برامج تطوير مِهْنية مبتكرة ونوعية في الأردن والعالم العربي، وتستند إلى أفضل الممارسات والبحوث العالمية والعلمية التربوية. وفّرت حتى الآن من خلال برامجها المتنوعة ما يزيد عن 100,000 فرصة للتنمية المهنية لكلّ من المعلمين والقيادات التربوية.