علم بثقة

اللغة

اللغة الإنجليزية واللغة العربية

المدة الزمنية

3-4 أيام لكل وحدة

الخبرة السابقة

غير مطلوبة

الأهلية

معلم

الموقع

أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين

اللغة

اللغة الإنجليزية واللغة العربية

المدة الزمنية

3-4 أيام لكل وحدة

الخبرة السابقة

غير مطلوبة

الأهلية

معلم

الموقع

أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين

أثبتت الدراسات التربوية أن العامل الأكثر أهمية الذي يسهم في تعلم الطلبة ويطور إنجازاتهم ومعارفهم هو جودة أداء المعلم في الغرفة الصفية وفاعليته فيها. ومن هنا ياتي تأكيد أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين (QRTA) على بناء دور قوي للمعلم وإعداده بمتطلبات هذا الدور من معرفة ومهارات ودعم لازم لتحسين جودة أدئه التدريسي وفاعليته داخل الغرفة الصفية.

يعد برنامج علم بثقة ( Teach Like a Champion - TLaC) الذي تم إطلاقه في عام 2012 أحد الأمثلة على برامج تدريب المعلمين عالية الجودة التي تقدمها الأكاديمية. فقد تم تصميم هذا البرنامج " استنادًا إلى الكتاب الذي ألفه دوغ ليموف الذي يحمل العنوان نفسه، والذي تقوم فكرة محتواه على دعم المعلمين في تشييد بيئة تعليمية قوية باستخدام سلسلة من الأساليب التعليمية المصممة لتحسين جودة التدريس.

ونتيجة للنجاح الكبير الذي حققه "علم بثقة" في جزئه الأول، قدمت الأكاديمية  برنامج "علم بثقة 2.0"  باللغتين العربية والإنجليزية، ونظمت ورشاته في أربعة محاور رئيسة ، تقدم للمعلمين باستراتيجيات تفاعلية تدعمها فيديوهات وأنشطة عملية، كما ويتم توزيع المتدربين في مجموعات عمل يدرسون فيها مقاطع الفيديو التي تمثل حالات حقيقية في الفصول الدراسية ويحللونها ويناقشونها في إطار منهجيات تربوية. ثم يقوم المتدربون بدراسة حالات مختلفة تُقدم لهم فيقومون بتأملها وتحليلها وتخطيط طرق وأساليب لكيفية معالجتها وتكييف تطبيقها في صفوفهم الدراسية.

المحاور الأربعة في برنامج "علم بثقة 2.0":

المحور الاول: التأكد من الفهم والاستيعاب (ورشة تدريبية لمدة 3 أيام):

ينقسم التدريب في هذا المحور إلى قسمين:

القسم الأول: يُوجَّه المعلمون في هذا القسم إلى كيفية جمع البيانات عن مستوى إتقان طلبتهم للمعارف والمهارات الواردة في المحتوى من خلال أساليب لطرح الأسئلة والملاحظة.

القسم الثاني: بناءً على ما ورد في القسم الأول، توضح الأساليب المقدمة في هذا الجزء كيفية عمل المعلمين على البيانات التي تم جمعها. كما يوجه المعلمين أيضًا حول كيفية بناء ثقافة الخطأ في الغرفة الصفية.

مع نهاية التدريب في هذا المحور سيدرك المعلمون أن التحقق من الفهم لا يُستخدم لتقييم الطلبة والحكم عليهم، ولكنه يستخدم للتحقق من مستوى إتقانهم للمعارف والمهارات.

المحور الثاني: الروح الأكاديمية (ورشة عمل لمدة 4 أيام):

توضح الأساليب المقدمة في هذا المحور أهمية البحث عن أقصى مستوى للدقة الأكاديمية من الطلبة أثناء الدرس.

حيث تركز الأساليب على مساعدة المعلمين في وضع توقعات أكاديمية عالية، ورفع الروح الأكاديمية في غرفهم الصفية بدءًا من التخطيط للدرس وهيكلته وصولًا تحديد سرعة سيرالدرس.

المحور الثالث: النسبة (ورشة عمل لمدة 3 أيام):

تتيح الأساليب المقدمة في هذا المحور للمعلمين الفرصة لاستكشاف نوعين من المهارات المتعلقة بالنسبة وتطويرهما:

- نسبة المشاركة: زيادة عدد الطلبة المشاركين وازدياد حماستهم للدرس.

- نسبة التفكير: عمق المعلومات والآراء التي تحتويها إجابات الطلبة.

سيبدأ التدريب بالتمييز بين نوعي النسبة: المشاركة والتفكير، ثم مناقشة الحاجة إلى تدريس الطلبة وغرس الحقائق والمعارف باعتبارهما وسيلة لتحقيق أقصى معدلات للتعلم طويلة الأجل.

بعد دراسة هذ المحور، سيتعرف المعلمون على ثلاثة مسارات يمكنهم اتباعها لزيادة نسبتي المشاركة والتفكير: طرح الأسئلة والكتابة والمناقشة. وسيتم تقديمهم خلال التدريب مع شرح كامل للأساليب الفعالة التي تسهم في زيادة النسب في كل مجال من هذه المجالات.

المحور الرابع: مبادئ الثقافة الصفية (التدريب لمدة 4 أيام):

تركز الأساليب المقدمة في هذا المحور على مفهوم الثقافة الصفية وعلاقتها بسلوكات الطلبة، حيث تقوم بنية المحور على نقطتين:

الأولى: أن الإدارة الصفية هي جزء من الثقافة الصفية وليست كلها

الثانية: الغرض من الثقافة الصفية هو تشجيع التعلم.

ستركز الأساليب على بناء ثقافة صفية قوية ذات بعدين تقوم الأولى على صقل شخصية الطالب وبناء ثقته بنفسه، في حين يقوم البعد الثاني على بناء ثقافة صفية تمكن الطالب من العمل بجد واجتهاد.

أثناء التدريب، سيتم تعريف المعلمين بأساليب لإدارة سلوك الطلبة من خلال ربطها بأساليب تنمية الذكاء العاطفي لدى المعلم والمتعلم معًا، التي تساعد المعلمين على البحث في أسباب سلوكيات الطلبة ومعالجتها بدلًا من معالجة نتائجها.