برنامج اللغة العربية

اللغة

اللغة العربية

الأهلية

معلم

الموقع

أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين أو تدريب في المدارس

اللغة

اللغة العربية

الأهلية

معلم

الموقع

أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين أو تدريب في المدارس

برنامج اللغة العربية

يقدّم برنامج اللغة العربية تدريبًا نوعيًا متخصصًا لمعلمي اللغة العربية حول طرق تعليم اللغة العربية للإسهام في بناء جيل عربي مثقّف متمسك بهويته من ناحية، ومنفتح بشكل واعٍ أمام التيارات والثقافات الأدبية بما اشتملت عليه من إرث إنساني أصيل، وعطاء حضاري متجدّد.

يهدف برنامج اللغة العربية إلى تطوير اتجاهات إيجابية لدى معلمي اللغة العربية نحو التدريس المتمحور حول الطلبة، وتقديم منهجية تدريس مهارات اللغة العربية وفقا لتطبيقات الأبحاث المستجدة في علم تدريس اللغة، كما يركّز على تطوير المعلمين لمهاراتهم وممارساتهم في جميع فروع اللغة العربية ومهاراتها.

ويسعى برنامج اللغة العربية لربط تعليم اللغة بواقع الحياة والممارسة الحياتيّة وبما يعزز من توظيف تعلمها في تطوير معارف ومهارات المتعلم في المجالات كافة.

المهارات الأساسيّة في القراءة والكتابة:

برنامج متخصص لتطوير مهارات معلمي اللغة العربيّة لتدريس مهارات القراءة والكتابة للمرحلة المبكرة من رياض الأطفال وحتى الصف الثالث في الوعيّ الصوتيّ وقراءة صوت الحرف والمفردات والاستيعاب القرائيّ والكتابة والتقييم المستند إلى المعايير ومؤشرات الأداء، وقد طوّرت مساقات هذا البرنامج وفق أحدث الاستراتيجيات في تدريس مكونات القراءة الخمس بمستوياتها كافّة.

وتعدُّ مساقات هذا البرنامج أساسًا لتشكيل مهارات القراءة الأساسيّة لدى المتعلمين، وتقدّم حلولا للتعامل مع تعليم اللغة العربيّة في سياق المدارس الدوليّة والوطنيّة التي تواجه تحديات في تعليم العربيّة، بالإضافة إلى تمكين المعلمين من التعامل مع الطلبة بما يبني مهاراتهم اللغويّة بشكل متسلسل وبعيد عن الجمود والتعقيد.

مهارات تعليم اللغة العربيّة المتخصصة:

برنامج متخصص لتطوير مهارات معلمي اللغة العربية في القراءة والكتابة ومهارات التخاطب والتقييم المستند إلى المعايير، للصفوف من (12-KG) وقد طوّرت مساقات هذا البرنامج وفق أحدث الاستراتيجيات العالميّة في تدريس مهارات القراءة بالتعاون مع جامعة كولمبيا، والبرامج الإقليمية والمحليّة.

يتضمن البرنامج ثماني مساقات تدريبيّة (التقييم المستند إلى المعايير، مهارات التخاطب، القراءة المكثفة، قراءة القصّة، كتابة القصّة الشخصيّة، قراءة النصّ المعرفيّ، كتابة النصّ المعرفيّ، كتابة المقالة).

يكتسب المعلم في نهاية البرنامج مهارات التعليم والتقييم المستند إلى المعايير إضافة إلى امتلاكه مهارات المستمع الماهر والمتحدث المقنع، ومهارات القارئ الأصيل والكاتب المبدع، وينقل هذا النموذج بعد اكتسابه لطلبته في الغرفة الصفيّة. ويهدف البرنامج إلى استثمار المهارات اللغويّة التي اكتسبها الطلبة في الصفوف المبكرة وتطويرها بما يمكن الطلبة من الانغماس في قراءة النصوص العربيّة كقراء مهارة، إضافة إلى تمكينهم من مهارات الكاتب المبدع. 

التدريس استنادًا لمعايير تعلم اللغة العربية:

يقدم البرنامج معايير ومؤشرات لتعلم اللغة العربية للناطقين بها من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر، وقد صُمِّمت المعايير بعد دراسة شاملة للمناهج الوطنية لعينة ممثلة من الدول العربية والبرامج الأكاديمية العالمية إضافة إلى الأبحاث المستندة إلى أدلة في مجال اكتساب اللغات وتعليمها ومجال علم النفس التربوي. وقد حرص فريق البرنامج المؤلف من مجموعة من الخبراء من دول عربيّة عدّة على أن تخرج هذه المعايير من رحم اللغة العربية وخصائصها مستندة إلى بحوث فيها وعنها، ومستهدية بمصادر ومراجع عالمية. وتتميز هذه المعايير أنها تتضمن بوضوح وبشكل إجرائي ما يجب أن يعرفه الطلبة ويتمكنون منه في كل صف دراسي، مما يوجه جهود معلمي اللغة العربية نحو تصميم وحدات دراسية في إطار تكاملي.

المكتبة مركزًا لتعلم المدرسة والمجتمع

برنامج متخصص في تشجيع القراءة داخل الغرفة الصفية وخارجها، وتنمية مهارات القراءة لدى الطلبة. ويقدم البرنامج تدريبًا لأمناء المكتبات ومعلمي اللغة العربية للاستفادة من اللغة العربية وآدابها أداةً لتعزيز مهارات القراءة والاستجابة للمقروء من خلال الكتابة ضمن موضوعات المدرسة خلال ساعات العمل المدرسية وبعدها، حيث يقوم أمناء المكتبات ومعلمو اللغة العربية القادة في المدارس المشاركة بإقامة نوادٍ للقراءة، والتي تتيح المشاركة لطلبة المدرسة والمدارس المجاورة إضافة إلى أبناء المجتمع المحلي في جلسات وأنشطة قراءة تشاركية.

ويُتوقع من أنشطة أندية القراءة تناول مواضيع دقيقة، مثل: اكتشاف الذات، والتعاطف، والتشارك، وتقبل الاختلاف، وذلك لمساعدة الطلبة على استيعاب القيم المشتركة الضرورية لنموهم العقلي والعاطفي والاجتماعي.